12نوفمبر

أسامة الشاهين :مئات الكويتيين بلا كهرباء والحكومة تبدد فوائضنا في دعم انقلاب مصر!

قال النائب فى المجلس المبطل المحامي أسامة الشاهين :مئات الكويتيين بلا كهرباء في الفنطاس والرقة وغيرهما [الآن]، والحكومة تبدد فوائضنا النفطية في تجديد البنية التحتية لبريطانيا ودعم انقلاب مصر!

10نوفمبر

أسامة الشاهين : المنطقة قاحلة ديمقراطيًا..و الكويت تراجعت تحت الضغوط

قال عضو المجلس المبطل المحامي أسامة عيسي الشاهين : المنطقة قاحلة ديمقراطيًا والتصحر يلاحق أي واحة حرية تزدهر فيها، الكويت تعرضت لضغوطات أدت لتراجعها، رغم ضيق مساحة مشاركة الشعب المتاحة أساسًا.

11سبتمبر

أسامة الشاهين: تحرير أراضي الكويت يساهم في نمو القطاع الصناعي المتدهور

قال النائب فى المجلس المبطل أسامة الشاهين: أن تحرير أراضي الكويت عبر ضخ المزيد من الأراضي سيساهم في نمو الأعمال التجارية التي تعاني حاليًا من ارتفاع إيجارات المتاجر والمخازن مشيرا الى أن تحرير أراضي الكويت من الاحتكارات العامة والخاصة يصطدم منذ الثمانينات بنفوذ وجشع بعض كبار ملاّك الأراضي الراغبين بالحفاظ على قيم أصولهم.
وتابع الشاهين : تحرير أراضي الكويت عبر تخصيص وتوزيع المزيد من الأراضي يساهم في نمو القطاع الصناعي المتدهور بسبب شح وغلاء القسائم الصناعية المتاحة حاليًا

9نوفمبر

أسامة الشاهين: القتل البشع هدفه كسر إرادة مقاومة الطاغية

قال النائب فى المجلس المبطل الاول المحامي أسامة الشاهين : القتل البشع للمعتصمين في الشقيقة مصر، يراد منه كسر إرادة مقاومة الانقلاب العسكري، وقبول الشعب التنازل عن مكتسبات ثورة 25 يناير؛ لكنهم ثابتون .
واضاف الشاهين : والقتل البشع للمدنيين في الشقيقة سوريا، يراد منه كسر إرادة مقاومة حكم الطاغية المستبد، وقبول الشعب التخلي عن ثورته للتحرر منه؛ لكنهم ثابتون .

7نوفمبر

الشاهين: الشعب الكويتي رسم معالم جديدة للسلطة التشريعية

في أول تصريح له عقب الإعلان رسمياً عن فوزه بالانتخابات التشريعية؛ قال النائب أسامة الشاهين:

تصريحي من ثلاث نقاط، النقطة الأولى وهي تحية وتقدير وامتنان لكل من ساهم بجعل عرسنا الديمقراطي بهذا الجمال والبهاء، وفي مقدمتهم الطواقم القضائية والأمنية والإعلامية والانتخابية أيضاً، الذين ساهموا بمرور العملية الانتخابية والممارسة الديمقراطية بكل سلاسة ومحبة.. فتحية لهم جميعاً وأسأل الله تعالى أن يديم علينا جميعاً نعمة التعددية والديمقراطية في بلدنا الحبيبة الكويت.

وأضاف الشاهين في تصريح له اليوم أمام عدد من المهنئين: أما الرسالة الثانية فهي رسالة شكر وامتنان لناخبي وناخبات الدائرة الأولى على وقفتهم الرائعة، كباراً وصغاراً ذكوراً وإناثاً مع حملتنا الانتخابية التي اطلقناها منذ البداية كمشروع جماعي لأهالي الدائرة الأولى وهي رسالة (أمل وعمل) التي حملناها وحملها معنا أهالي الدائرة وأوصلناها لمراتب متقدمة في السباق الانتخابي، وبإذن الله تكون في مراتب متقدمة أيضاً في العمل البرلماني إن شاء الله تعالى.

وأضاف النائب أسامة الشاهين: ورسالتي الثالثة أن الشعب الكويتي رسم معالم صفحة جديدة للسلطة التشريعية، تؤكد على الإصلاح ومحاربة الفساد، والجدية الأكبر في تحقيق التنمية وضمان الاستقرار.
وأضاف : لذا يجب أن نقرأ جميعاً هذه الرسالة التي وجهها الناخب الكويتي بتمعن والتزام كامل بهذه الرسالة، وقراءتها بدقة وأمانة، من أجل تعاون أكبر وأفضل لمصلحة الكويت في الفترة القادمة.

1نوفمبر

أسامة الشاهين: مواجهة الأطماع الإيرانية لا تكون بتحطيم القوى الإسلامية والقبائل

على بند التفاعل مع قرار المملكة العربية السعودية إدراج «الاخوان المسلمين» على قائمة الارهاب، أكد عضو الحركة الدستورية الاسلامية «حدس» اسامة الشاهين لـ «الراي» «اننا نكن للسعودية نظاما وشعبا وتاريخا كل محبة وتقدير ونوايا طيبة ودعوات مخلصة»، متمنيا «ان يمن الله على السعودية بدوام الازدهار والاستقرار».

وقال الشاهين «ان قرار المملكة الاخير شأن محلي» متداركا «ولكنه ذو امتدادات اقليمية، وانني اراه قرارا ذا ابعاد واهداف سياسية»، متوقعا «تغيّر القرار فور تغيّر الاهداف والوقائع السياسية التي قام عليها، وهي كما يبدو غريبة وسريعة التغيّر».

وذكر الشاهين: «ان (الاخوان المسلمين) هم فكرة اكثر منها جماعة، والافكار لا يمكن قطعا منعها وحظرها، خصوصا في عصر المعلومات والاتصالات الذي نعيشه راهنا، وعموما فإن الحركات الاسلامية في الخليج العربي ليست حركات تابعة لـ (الاخوان) بقدر ما هي تأثرت بأفكارها كما تأثرت بأفكار الكثيرين من الاسلاميين والاصلاحيين حول العالم، وتاليا تعتبر غير معنية بالقرار الذي صدر اخيرا».

وبخصوص ما تطرق اليه البيان السعودي والمتطرق للمتعاطفين مع افكار الحركات التي انضوت تحت قائمة الارهاب وفقا لوزارة الداخلية السعودية، وما إذا كان الأمر ينسحب على وزارات الداخلية في دول الخليج بما فيها الكويت؟ قال الشاهين: « يجب عدم مواجهة المخاوف المشروعة من الاطماع الايرانية التوسعية بطريقة عكسية، عن طريق تحطيم القوى التقليدية للمجتمع مثل الاسلاميين والقبائل، وانما يجب أن تتجه الحكومات نحو التعاون معهم وتعزيز وجودهم وتكريس قيم المشاركة الشعبية، حتى تكون سندا طبيعيا لحكومات المنطقة مثلما كانوا على مدى الفترة السابقة».

واضاف «انني لا اتوقع أي تأثير اقليمي على الوضع المحلي، فمن الواضح أن الكويت اختارت الاستمرار على خطها التقليدي منذ الستينات القائم على الحياد، وعدم الدخول في المحاور المختلفة، الامر الذي جنّبها الفتن والمنزلقات الكثيرة. وعموما فإن القيادة السياسية واعية لخطورة المرحلة الحالية وستختار ما فيه الخير للوطن والمواطنين»، مستبعدا ان «ينسحب الامر الذي اعلنت عنه السعودية على الكويت».

من جهته، أوضح النائب الدكتور عبدالرحمن الجيران ان «الأمور باتت واضحة اكثر مما مضى بالنسبة لجماعة (الاخوان المسلمين) والامر ليس خافيا على أحد في الحكم على الجماعة، وهناك فتاوى بهذا الخصوص للعالم المحدث الالباني وابن باز والشيخ صالح الفوزان وابن عثيمين».

وقال الجيران لـ «الراي»: مؤكدا ان هذا رأيه الشخصي ولا يمثل التجمع الاسلامي السلفي، «ان المصارحة باتت ضرورية في ظل التحولات التي تجري في العالم راهنا، فضلا عن تقاطع المصالح، ونحن لا نعيش في عزلة عن محيطنا، ولكن يجب أن نكون موضوعيين ونضع الامور في نصابها، خصوصا أننا بتنا على المحك».

وذكر الجيران «ان البيان السعودي الأخير روعيت فيه جوانب عديدة وأيضاً المصلحة العامة، بعيدا عن المزايدات أو دغدغة المشاعر بالشعارات الفضفاضة».

ولفت إلى ان «(جماعة الإخوان) ليسوا في سلة واحدة، وفكر (الاخوان) يحتوي الغث والسمين، وفيه شق سياسي وشق دعوي وارشاد، ولكل فريق حكم واعتبار».

وأوضح الجيران «ان الكويت متميزة بالعقلانية والموضوعية والتماسك بين الحاكم والمحكوم، واظن أن الامر ينسحب على جميع دول الخليج بخصوص علاقة الحاكم بالمحكوم»، مشيرا إلى ان «هناك بيانات عدة صدرت من (الاخوان) بانهم لا يدعمون الارهاب ولا ينتمون إلى التنظيم العالمي، وانهم يعملون منفردين، ونحن نحملهم امانات الكلمات، ولكن يبقى السؤال عن التعاطف مع التنظيم العالمي بماذا يكون. هناك مشاريع لـ (الاخوان) لا نملك إلا شكرهم عليها مثل رعاية اليتامى والارامل وحفظ القرآن وعلاج المرضى، ومن منا ينكر دور الشيخ عبدالرحمن السميط رحمه الله، لدرجة أن سمو أمير البلاد أثنى عليه وخصص له جائزة بلفتة كريمة».

وأيد الجيران «عقد اجتماع في مجلس الامة للتشاور في شأن البيان السعودي، إذا استدعى الامر، فإذا كانت هناك حاجة فلا ضير من عقد اجتماع في اللجنة المختصة وبحضور وزير الداخلية».

من جهة اخرى قال كتاب ومعلقون سعوديون (أ ف ب) انهم توقفوا عن العمل مع الاعلام القطري بناء على طلب من وزارة الثقافة والاعلام السعودية في أعقاب قرار السعودية والامارات والبحرين سحب السفراء من الدوحة.

وذكرت الكاتبة السعودية سمر المقرن على حسابها في «تويتر» ان «وزارة الثقافة والاعلام اصدرت قررا بسحب كل الاقلام السعودية من صحافة قطر».

وافادت صحيفة «العرب» القطرية ان الكاتبين السعوديين صالح الشيحي وأحمد بن راشد آل سعيد قررا عدم الاستمرار في التعاون معها «تنفيذا لتوجيه من وزارة الإعلام السعودية بعدم الكتابة في الصحف القطرية».

واضافت ان كتابا سعوديين آخرين اعلنوا توقفهم عن الكتابة في الصحافة القطرية بناء على توجيه من السلطات السعودية.

ونقلت عن الكاتب والمفكر الاسلامي مهنا الحبيل قوله «تلقيت اتصالا من معالي نائب وزير الاعلام عبد الله الجاسر أبلغني فيه بأسلوب محترم عن صدور قرار قيادي لوقف كتابتي في قطر».

23أكتوبر

أسامة الشاهين: صاحب السمو فتح لنا صفحة بيضاء بقراره حل المجلس وقبول استقالة الحكومة فماذا سنكتب بها ؟

أكد مرشح الدائرة الانتخابية الأولى المحامي أسامة الشاهين ان العرس الديموقراطي لا يتجسد فقط في يوم الانتخابات بل انه موجود في جميع الفعاليات التي تصاحب الحملات الانتخابية الأمر الذي يزيد المواطنين توعية بالعمل الديموقراطي وذلك من خلال التلاقي بين النفوس أولا ثم القلوب ما يجعل المواطنين جميعا على قلب واحد ينشدون رفعة وطنهم والحفاظ عليه.

واستهل الشاهين ندوته النسائية التي أقامها في صالة الزمردة لناخبات الدائرة مساء أمس الأول بالترحم على فقيد الكويت المرحوم الشيخ سعود الناصر الذي اعطى الكثير من عمره لخدمة الكويت وكان الرجل المدرسة مشيرا الى ان الكويت والحمد الله مليئة بالرجال أمثاله «رحم الله الشيخ سعود الناصر».

وبين الشاهين انه اختار لحملته الانتخابية عنوان «الامل والعمل» امل بأن الكويت خارجة من نفق الفساد المظلم نحو تنمية تعم كل أرجاء الديرة وبوحدة وطنية حقيقية لا تترك للعابثين ثغرة لتفريقنا وبأن التشاؤم لا مكان له في حاضرنا فنحن مشغولون ببناء مستقبلنا الجميل لأن الكويت مليئة بالقلوب المخلصة لديرتها والعقول الواعية مليئة بالكبار في أفكارهم ومشاريعهم لتعود الكويت درة الخليج.

وتابع: لابد من عمل منظم وجاد وجماعي من أجل الكويت وأهلها نحقق فيه آمالنا وتتكامل به جهودنا فلا مكان اليوم للشعارات الرنانة والسلطات كلها مطالبة بالعطاء والبذل فالكويت والكويتيون تعبوا من التخلف عن ركب التقدم والتطور وبناء الوطن الغالي يحتاج لسواعد لا تعرف الراحة وعمل حقيقي وهو المطلوب أولا الحكومة التي لديها كل شيء ثم من أهل الكويت.

وزاد الشاهين ان صاحب السمو الأمير قد فتح أمامنا صفحة جديدة بيضاء عبر قبوله استقالة الحكومة وحله لمجلس الأمة، فماذا سنكتب في هذه الصفحة ليكن الأمل والعنوان هو شعارنا في 2 فبراير وليكن الأمل العنوان هو شعارنا في هذا اليوم.

وعن حل المشكلات والعوائق التي تواجه الكويتيين قال الشاهين ان لدينا مشكلة الإسكان مع اننا نعيش في ديرة الحمد الله خيرها كثير ولم نشغل سوى 6% من أراضيها ورغم ذلك هناك ما يقارب الـ 96 ألف طلب إسكان ومن المتوقع ان تصل الى 128 ألف طلب في نهاية عام 2016 مع العلم ان مشاريع المؤسسة العامة للرعاية السكنية المدرجة للمرحلة المقبلة توفر فقط ما لا يتجاوز الـ 13 الف طلب حسب آخر تصريح من الوزير المختص. وهذا الأمر يتطلب معالجة سريعة عبر إقرار قوانين المدن الإسكانية الجديدة والمسارعة بخطوات عملية جادة لمعالجة الأزمة الاسكانية. واشراك القطاع الخاص في بناء المدن الاسكانية الجديدة. واضاف المرشح أسامة الشاهين ان المرحلة المقبلة تتطلب منا جميعا التعاون لحل المشاكل في جميع المجالات الصحية والتعليمية والإسكانية ولم يبق أمامنا إلا أيام معدودات حتى تاريخ 2 فبراير لذا نأمل من الجميع المشاركة بكثافة في هذه الانتخابات.

ونأمل ان تكون الرسالة يوم الثاني من فبراير الأمل والعمل رسالة كل الديرة من أجل الكويت.

وتطرق الشاهين الى اهمية ان يبقى عضو مجلس الأمة على تواصل واتصال مباشر مع الجميع ويكون معه فريق عمل من المختصين في شتى المجالات وتكون وراءه مجموعات تعمل لكي تكون المواقف جماعية لأن عضو مجلس الأمة وفق الدستور يمثل الأمة وبالعمل الجماعي نصل بالديرة الى حسن العمل.

وتحدث خلال الندوة د.غازي الرشيدي مشددا على أهمية دور الشباب في التغيير وتحقيق الطموح وعلى عاتقهم تقع مسؤولية النهوض وتحقيق الأمل بغد أفضل وان دور الشباب العربي في الربيع العربي من المغرب الى المشرق أسقط أنظمة عمرها عشرات السنين مؤكدا ان الأمل كبير في الشباب في التغيير والإتيان بوجوه جديدة في المجلس.

جميع الحقوق محفوظة © 2013-2016